احصل على الاسعار

ان تقنية الإقتطاف المعروفة بإسم طريقة FUE هي الطريقة الاكثر استعمالا في زراعة الشعر في يومنا هذا. ونظرا للسهولة والراحة الكبيرة في تطبيقها الى جانب عدم تركها لاية اثار فيما بعر، فقد اصبحت الطريقة المثلى الاكثر تفضيلا من قبل الجميع. ان هذه الطريقة التي يبدأ تطبيقها باستئصال بصيلات الشعر من المناطق الكثيفة المكتضة بالشعر وغرسها كل على حدة في المناطق المعرضة للصلع والتي تساقط منها الشعر. ونظرا لاتباع طريقة التخدير قبل البدء بالعملية فان المرضى سوف لن يتعرضون لاية مشكلة مثل الشعور بالالم او الوجع. زد على ذلك انه لكون عملية التخدير تكون موضعية فان من المستحيل الشعور بالالم والوجع. ومن الحالات النادرة ان يشعر الشخص الذي تمت له عملية الزرع بالم وحكة طفيفة بمكان الزرع وذلك بعد انتهاء تأثير مادة التخدير، حيث يمكن التخلص من ذلك بستخدام ميكن آلام بسيطة. 

 

ونظرا لكون عملية زرع الشعر تعتبر عملية جراحية، فانها تجري وتطبق في غرفة العمليات بالمستشفيات. بيد انه يمكن الانشغال بكل راحة بتصرفات مثل التحدث والمسامرة، وقراءة الصحف طول فترة العملية. وفيما يتعلق بتقنية الشريحة المعروفة بإسم طريقة FUT التي ننبع في زراعة الشعر ايضا، فانه نظرا لاستئصال قطع من الانسجة خلال خلع البصيلات الشعرية وبالتالي خياطتها في منطقة زرع الشعر، فقد كان المريض يشعر بألام واوجاع بالرغم من التخدير، وخاصة خلال مرحلة النقاهة والشفاء. في حين ان اتباع وتطبيق تقنية الإقتطاف لعبت دورا حاسما في انهاء تلك المشكلة. لذا يجب على المرضى ان لا يقاقوا بهذا الصدد فيما عدا شعورهم بألم طفيف عند زرق ابرة التخدير فقط. وكما لا يشعر المرضى بالم او وجع خلال اجراء عملية زرع الشعر، فانهم سوف ينسون كل ذلك عقب اتمام العملية وحصولهم على المنظر الطبيعي الجميل لنمو شعرهم من جديد.  

 

كيف يتم زرع الشعر بتقنية الإقتطاف FUE ؟ 

 

عند زرع الشعر باتباع تقنية الإقتطاف يتم حلاقة الشعر على ان يكون طوله اقل من 1 ملم. وقبل الشروع بتنفيذ عملية زرع الشعر، يتم التقاط صور للمريض من جهات وزوايا مختلفة، وتحديد المساحات التي سيتم استئصال بويصلات الشعر منها وتقييم حالة تلك المساحات وجودة البويصلات. وبعد الانتهاء من كل ذلك يتم الانتقال الى مرحلة الحلاقة. وعقب تثبيت وتحديد المساحات التي ستستئصل البويصلات منها يتم التخدير الموضعي لتلك المساحة. أي انه يتم تخدير تلك المساحة من اجل الحيلولة دون شعور المريض بأي ألم أو أوجاع مع اتخاذ كل التدابير من اجل راحة المرضى. ونظرا لعدم القيام بأي قطع او قص في الجلد فسوف لن يتم الشعور بأي ألم او اوجاع حتى بعد اكتمال عملية الزرع، وينهي المرضى مرحلة النقاهة والشفاء بشكل مريح. وكل ما يشعرون به هو الالم الخفيف عند زرق أبرة التخدير الموضعي فقط. 

 

جمع بويصلات الشعر 

 

في تقنية الإقتطاف نظرا لعدم اللجوء لقص او قطع في انسجة المساحة المحددة لاستئصال بويصلات الشعر كما هو الحال في تقنية الشريحة ، فانه بتم استئصال بويصلات الشعر من المساحة المخدرة فردا فردا عن طريق أبر رفيعة جدا مركبة بجهاز يستخدم لهذه العملية ويطلق عليه اسم مايكرو موتور. وسمك هذه الاجهزة لا يتجاوز 0,7 – 0,8 ملم فقط. ولكونها رفيعة لهذه الدرجة فانها لا تتسبب بأية ألم في مساحة استئصال البويصلات. ولكن تظهر ما تشبه نقاط بيضاء فقط في المواقع التي يتم استئصال بويصلات الشعر منها تختفي فيما بعد الى درجة لا تظهر للعيان، ولا يراها المريض حتى بنفسه بعد ان يزداد طول شعره. وتستغرق فترة جمع بويصلات الشعر، حسب حاجة المريض – أي وفق العدد اللازم من الشعر لملء المساحة الفارغة وتقدر بثلاث ساعات تقريبا. وهذه العملية تجري بدقة متناهية من قبل الخبراء. في الوقت نفسه، فان عملية استئصال بويصلات الشعر تتم بدون ترك فراغات ملحوظة بين البويصلات في المساحة المحددة. تترك البويصلات المستئصلة في محلول خاص تتراوح درجة حرارته ما بين +4 – +19 لحين البدء بعملية زرع الشعر. 

 

فتح القنوات 

 

بعد الانتهاء من عملية جمع بويصلات الشعر، يتم البدء بعملية فتح القنوات في المساحة الخالية التي سيتم فيها زرع الشعر. ومن اجل عدم شعور المرضى باي الم او اوجاع سيتم تطبيق عملية التخدير الموضعي للمنطقة الخالية من الشعر. وهنا يشعر المرضى فقط بالم خفيف جدا لابرة التخدير. وبعد التخدير يتم البدء بفتح قنوات بعمق مناسب وسمك مناسب من اجل زرع البويصلات فيها. كما ومن المهم جدا الدقة في زوايا تلك القنوات. ونظرا لكون هذا العمل يهدف للحصول على منظر طبيعي عقب الانتهاء من عملية زرع الشعر، وعليه يجب ان يجري من قبل طبيب مختص وكادر خبير في هذا المجال. وقد يكون هذا الجالنب هو الاهم في هذه المرحلة الا وهو فتح قنوات صحيحة وتحديد الوجهة الصحيحة لبويصلات الشعر، حيث من الضروري جدا الحساب الدقيق لزاوية القنوات واتجاهها. 

 

زرع بويصلات الشعر 

 

عقب الانتهاء من فتح القنوات اللازمة لزرع وتثبيت بويصلات الشعر، يبدأ العمل من اجل زرع بويصلات الشعر. وتستغرق هذه المرحلة قرابة 3 ساعات وذلك حسب مقدار البويصلات الشهرية المخصصة لذلك. ويجب اتخاذ الدقة في زرع وتثبيت بويصلات الشعر بحيث لا تبقى اية بويصلة في الخارج قطعيا. وفي حالة بقاء اية بويصلة في الخارج فانها سوف تسقط بعد انتهاء هذه المرحلة، الامر الذي يؤدي الى فشل عملية الزرع وعدم نجاحها. 

 

اكتمال عملية زرع الشعر بتقنية FUE  

 

ان تطبيق التخدير الموضعي في عملية زرع الشعر بتقنية الإقتطاف يمنع وقوع اي ألم او اوجاع. وزفي الوقت نفسه سيكون المرضى في حالة وعي تام بحيث يمكن ايقاف العملية لفترات زمنية قصيرة من اجل الراحة وتناول الطعام والاحتياجات الشخصية الاخرى. كما ويمكن للمرضى التحاور والتحدث مع اطبائهم مثلما يرغبون، ويمكنهم مشاهدة العملية بانفسهم ايضا. وعقب الانتهاء من كافة الخطوات يتم تغطية المنطقة التي اجتمعت فيها البويصلات من اجل استئصالها في اليوم التالي. 

 

طريقة FUE لزرع الشعر 

 

عقب الانتهاء من زراعة الشعر، يتم تزويد المرضى بعلاج مسكن الالام من اجل تلافي الالم الخفيف الذي قد يشعرون به، الى جانب نزويده بعلاج المضادات الحيوية من اجل الوقاية من اية التهابات محتملة. تقوى بصيلات الشعر المزروعة وتصل الى درجة المتانة خلال اسبوع من تاريخ زرعها. وعليه يجب اتخاذ الحيطة والحذر اثناء غسل الشعر في تلك المرحلة، وذلك نظرا للحاجة الى الغسل اليومي للشعر لكي يتم تنظيف الرأس من القشور الناشئة من اجل تقصير الفترة الزمنية للشفاء. ومن المهم جدا استخدام راحة اليد والاصابع فقط في غسل الشعر مع عدم استخدام الاظافر نهائيا. هذا بالاضافة الى ضرورة حماية المنطقة المزروعة من اي تلوث او التهابات.وبعد مرور 10 ايام على عملية الزرع، تكون المساحة المزروعة قد تنظفت تماما من القشور الناشئة نتيجة الزرع. وبعد بدأ الشعر المزروع بالطول خلال فترة زمنية تتراوح ما بين اسبوعين – و3 اسابيع تبدأ بالانكسار والتساقط، ولكن تبقى البصيلات صالحة في اماكنها، حيث بعد نقاهتها تبدأ بالطول مرة ثانية. تطول الشعيرات المزروعة في القسم الامامي لتأخذ منظرها الطبيعي خلال فترة تتراوح ما بين 6 – 8 شهور، بينما تطول الشعيرات المزروعة في منطقة قفة الرأس وتأخذ منظرها الطبيعي خلال فترة تتراوح ما بين 8 – 12 شهرا. 

 

الشفاء السريع بفضل تقنية FUE  

 

هناك فوائد عديدة لاستخدام تقنية الإقتطاف في زراعة الشعر. من بين تلك الفوائد، التوصل الى الشفاء بسرعة متناهية. ويعزى ذلك الى استخدام جهاز مايكرو موتور في استئصال بصيلات الشعر من المساحات المحددة،  الامر الذي يؤدي بالتالي الى عدم تعرض البصيلات الشعرية لاية اضرار وشفاء المنطقة المزروعة بسرعة اكثر من الطريقة الاخرى المذكورة سلفا. كما وان استخدام جهاز مايكرو موتور يساعد على استئصال عدد اكبر من البصيلات الشعرية خلال فترة قصيرة، حيث يمكن استئصال ما بين 4 آلاف – 8 آلاف بصيلة شعرية في جلسة عملية واحدة. ونظرا لاستئصال البصيلات فردا فردا فلن تظهر الحاجة الى الخياطة الجراحية عقب انتهاء عملية الاستئصال. وهذا يؤدي الى عدم الشعور بأي ألم أو وجع ايضا. وفي نفس الوقت يتم زراعة البصيلات الشعرية بنفس الجهاز وهذا يؤودي بالتالي الى السرعة الكبيرة في التوصل الى الشفاء. وبصورة عامة، يتمكن المرضى من العودة الى حياتهم الاجتماعية والطبيعية في اليوم التالي من انتهاء عملية الزرع. 

 

المساحة التي يتم منها استئصال بصيلات الشعر من اجل زرعها؟ 

 

يتم تحديد المساحات التي لا تتعرض لتساقط الشعر بسبب العوامل الجينية والوراثية، الامر الذي يؤدي الى عدم التعرض الى الحيرة في الحصول على العدد الكافي من بصيلات الشعر. وتلك المساحة هي المنطقة الواقعة ما بين الاذنين خلف الرأس. ويتم الحصول على بصيلات الشعر من هذه المنطقة بصورة عامة. وبهذا الصدد فان تقنية الإقتطاف تفيد في الحصول على بصيلات الشعر من المنطقة الواقعة فوق الاذنين ايضا. ولهذا السبب يتم الاستفادة من تلك المناطق في استئصال البصيلات الشعرية حسب حاجة المريض. ويتم التخطيط للتحيدي المساحة المناسبة للحصول على بصيلات الشعر خلال فحص الطبيب ومعاينته للمريض قبل البدء بالعملية. وفي حالة استئصال بصيلات الشعر من المساحات الغير معرضة لتساقط الشعر، سواء لاسباب جينية او وراثية، فانها ستنمو وتبقى في المناطق المزروعة حتى نهاية العمر.     

 

Bu makaleyi beğendiniz mi? Yıldızların seviyesine göre makaleyi oylayabilirsiniz.
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

Yorum Yap

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Bizimle iletişime geçin
Ara