احصل على الاسعار

تشمل عمليات تجميل الأعضاء التناسلية عادةً تبييض المهبل و تجميل الشفرين الداخليين والخارجيين و تضييق المهبل وتقطيب غشاء البكارة و تصغير البظر. 

 

تبييض المهبل 

من الوارد أن تأخذ المناطق التناسلية لوناً داكناَ يميل إلى السواد مع مر السنوات موضعياً أو بصورة تشمل المنطقة التناسلية بأكملها وذلك تنيجة التغيرات الهرمونية الملحوظة بعد الحمل أو جراء الإصابة ببعض الأمراض الجلدية أو لأسباب وراثية. وعلى الرغم من أن هذه الحالة لا تشكل مسألة صحية بالنسبة للجسم بشكل عام إلا أنها قد تؤثر سلبياً على بعض النساء من الناحية النفسية. 

من خلال تطبيق المعالجة بالليزر لتكشيف اللون حيال التغمق والإسوداد غير المرغوب فيه والملحوظ في المناطق التناسلية الخارجية يتم تحييد الخلايا التي تتسبب في سمار الجلد. وتساهم هذه المعالجة في تبييض لون المهبل. فبعد تطبيق عملية تبييض المهبل تشعر المرأة براحة نفسية أكثر فضلاً عن التجدد في الجسم.  

كيف تُجرى عملية تبييض المهبل بالليزر ؟ 

تجرى عملية تبييض اللون تحت تخدير موضعي وتستغرق حوالي خمس عشرة أو عشرين دقيقة يتم خلالها تسليط الأشعة الليزرية على المنطقة التناسلية حيث يتم القضاء على خلايا الميلانوسيت التي تفرز ملونات الميلانين المسببة في سمار البشرة.  وبالتالي يتم تبييض المهبل. وعادةً يتم الحصول على نتائج ناجحة في جلسة واحدة. وبعد تطبيق الليزر تعود المرأة إلى ممارسة حياتها اليومية فوراً.  

عملية تضييق المهبل 

من الوارد أن تتوسع القناة المهبلية ويتشوه شكل المهبل مع الزمن لأسباب كالحمل والولادة الطبيعية وبلوغ سن اليأس والقدم في السن. إن إتساع المهبل يتسبب في التضاؤل في الإشباع الجنسي نتيجة الإنخفاض في حس الإحتكاك ، الأمر الذي قد يؤدي إلى أمور سلبية متفاقمة ومنها فقدان الثقة بالذات في الإتصال الجنسي و برودة فيما بين الزوجين. فهذه التغيرات الجسدية بدورها تؤثر سلباً على المرأة ـ وبالتالي على شريكها ـ  من الناحية النفسية. 

 

عمليات تضييق المهبل حيال مشاكل الإرتخاء والترهل فيه تساهم في تمتين العضلات الموجودة في المنطقة التناسلية وفي تقليص القطر الداخلي والخارجي للمهبل. فبعد تطبيق عملية تضييق المهبل تزداد جودة الأداء الجنسي وبالتالي يتمكن الزوجان من الوصول إلى الإشباع الجنسي و متابعة حياتهم براحة نفسية.    

 

كيف تُجرى عملية تضييق المهبل ؟ 

تضييق المهبل عبارة عن عملية يجب أن تُجرى من قبل أطباء مختصين في مجالاتهم. وهي تُطبق على طريقتين ؛ العمليات الكلاسيكية في تضييق المهبل ، والطرق الليزرية. ففي الطريقة الكلاسيكية يتم إستئصال النسيج المخاطي في المهبل ثم يتم تضييق المهبل نحو الداخل وبالتالي لاتظر آثار القطبات كونها تبقى في الداخل. وأما في العمليات التي تُجرى بالليزر فهي تُطبق من خلال تمشيط كل مكان على حده بإستخدام مسبر يتم وضعه داخل المهبل حيث يتقدم على مراحل متتالية نحو العمق.     

 

إلى ماذا يجب الإنتباه بعد التطبيق ؟ 

تضييق المهبل هو عبارة عن عمل حساس للغاية. ففي حال عدم إتخاذ التدابير اللازمة ربما تسفر العملية عن نتائج غير مرغوب فيها. في هذه المرحلة يجب الإنصياع إلىإرشادات الطبيب ومنها عدم اللجوء إلى إتصال جنسي خلال الفترة التي يحددها. كما يجب تجنب المشي لمسافات طويلة والقيام بأعمال شاقة. 

 

تجميل الشفرين الداخليين والخارجيين 

تأتي التشوهات في الشفرين الداخليين والخارجيين للمهبل من بين مسائل التجميل الأكثر شيوعاً في المناطق التناسلية. وأبرزها تضخم الشفرين أو التفاوت في حجميهما أو عدم التناظر بينهما أو ظهور ترهلات في هذه المنطقة. وعلى الرغم من أن الموضوع لا يؤثر على الصحة بشكل مباشر إلا أنه يشكل مشكلة مزعجة من الناحية الشكلية. وهذا يؤثر سلباً على ثقة الشخص بنفسه. فمن الممكن إيجاد الحل لهذه المسألة بسهولة من خلال عمليات تجميل الأعضاء التناسلية ومنها الشفران الكبيران والصغيران.  

 

كيف تُجرى عملية تجميل شفري المهبل ؟ 

تُجرى عملية تجميل شفري المهبل بتخدير موضعي ولا داعي لتخدير عام. تستغرق العملية حوالي 45 دقيقة يتم خلالها قص النسج الزائدة في الشفرين الداخليين والخارجيين. ويتم في نفس الوقت ترميم البنية غير المتناظرة و المترهلة وتتماثل المرأة بالشفاء بعد أسبوع واحد من العملية. 

 

ما هي الخظورة في عملية تجميل شفري المهبل ؟ 

الخطورة قليلة جداً فب تطبيق عملية تجميل شفري المهبل. ولكن على غرار ماهو الحال في العمليات الجراحية الأخرى فإن هذه العملية أيضاً قد تكون لها بعض المضاعفات سواء أكان التخدير تخديراً عاماً أو موضعياً. لذا فلا بد من الإنصياع لإرشادات الطبيب قبل العملية. ولاشك أن إختيار المركز الطبي لإجراء العملية يحظى بأهمية بالغة بقدر أهمية المهارة التي يحظى بها الطبيب. 

 

هذه العملية لا تلحق أي ضرر بغشاء البكارة ، ولا تتسبب في حدوث أية مشكلة في الإتصال الجنسي ولاتشكل مانعاً لمواضيع الحمل والولادة. هذا بالإضافة إلى أن العملية لا تسفر عن تأثيرات جاتبية مثل حدوث ألم أو حرقان في منطقة المهبل. 

 

Bu makaleyi beğendiniz mi? Yıldızların seviyesine göre makaleyi oylayabilirsiniz.
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

Yorum Yap

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Bizimle iletişime geçin
Ara